من لا يتقدّم...يتقادَم

الكاتب : حسنين الانباري
تاريخ النشر : 2018-06-05

سؤال دائماً ما يجرح في نفسي هل نحن نتقدم ام نتقادم؟ بالرغم من ان نجاح الأمس ليس ضماناً للنجاح في المستقبل , لا سيما ونحن اليوم نعيش موجة كاسحة من التكنولوجيا الحديثة والتطور المعرفي , حيث نشاهد التنافس بين الشركات العالمية , وخير مصداق لذلك شركة اتصالات نوكيا التي كانت في حينها الاولى في مجال الهواتف المحمولة , وكانت شركة سامسونج تليها بأجهزتها البسيطة , حيث كانت لا تتقدم بشكل سريع فتقادمت , ولكننا نلاحظ شركة سامسونج اليوم اكتسحت السوق وتقدمت وطورت عملها لتشمل جميع الاجهزة , واصبحت من الشركات الاشهر والاغنى عالمياً , بينما نلاحظ ان شركة نوكيا تقادمت ولم تتطور فأصبحت شركة متقادمة ومتأخرة بالنسبة لمنافسيها. هذا بالنسبة للتكنولوجيا , فكيف بنا نحن البشر , أليس الاحرى بنا ان نتقدم ونتنافس ونطور انفسنا ونبتعد عن الروتين , وأن لا نصبح كالسيد العادي , الذي ولد في اسرة عادية , ونشأ نشأة عادية , ودخل الى مدرسة عادية , كان ادائه عادي . حصل على وضيفة عادية , تزوج بطريقة عادية , ترقى السيد العادي بالأقدمية حتى احيل الى التقاعد , عاش باقي حياته بصورة عادية , اخيراً السيد العادي مات بصورة عادية!!! اذا كنتم ضحكتم على قصة السيد العادي , فالتقديرات تشير الى ان 98% من البشر حياتهم تشابه قصة السيد العادي , و 2% فقط هو الشخص المميز. فمن الضروري ان تكون لدينا القدرة على صناعة القرارات الذكية , والتفكير الابتكاري . وتطوير بعض المهارات بصورة مستمرة لكي نواكب العصر , ونأخذ فرصتنا من الحياة , حتى لا نصبح مهمشين , ويأتي من يتقدم علينا , لذلك يجب ان نحافظ على موقعنا على الاقل. حقيقة يجب ان نتعلمها وندركها. من لا يتقدم ......... يتقادم . ومن لا يتطور ..... يتدهور. ومن لا يتعلم .... يتألم. ومن لا يتجدد ......يتبدد.

من نحن

منشأة علمية تعنى بتقديم خدمات التدريب وتقديم الإستشارات والدراسات الاستراتيجية في مجال التنمية البشرية للأفراد والمؤسسات. رؤيتنا: نسعى لأن نكون المؤسسة الاولى والرائدة في مجال عملنا من خلال إعتماد أحدث الطرق والنظريات المعرفية التي لا تتعارض مع المنهج الاسلامي وفقاً لمعايير جودة مبتكرة ومتميزة. رسالتنا: تمكين الافراد والمنظمات من المعرفة وبناء قدراتهم لصناعة مستقبل أفضل واكثر سعادة للانسانية.

للتواصل

اتصل بنا

7725981795 00964+
arithacademy@Gmail.com

العراق, كربلاء المقدسة, شارع السدرة - قسم تطوير الموارد البشرية.

Copyright © 2017, Warith Academy for Human Development & Strategic Studies. Designed by Bhaa World