المقالات
2018-06-05
علي حسين سعد

التنمية البشرية ضرورة للتطور ...
بعد دخول العراق في مصاف الدول التي تعنى بالتنمية البشرية في الآونة الاخيرة لم يحظى هذا المجال الحيوي بالاهتمام الكافي من قبل المؤسسات المختلفة على الرغم من كونه يمثل  العامل الاساسي والجوهري في نهضة الامم وبنائها والدليل على ذلك التطور السريع الذي حصل في بعض دول شرق اسيا التي اهتمت في هذا المجال الحيوي وخصصت جزء من مواردها المالية لبنائه ولاسيما دولة اليابان التي دمرتها الحرب العالمية الثانية سنة 1945م لكن اليوم وكما يعلم الجميع مدى التطور الذي وصلت اليه اليابان والذي لم يكن ليحصل إلا عندما تبنوا ثقافة التنمية البشرية وادخلوها في جميع جوانب الحياة حيث تم البدء في هذا المجال بعد الحرب العالمية الثانية ( 1939 – 1945م) حيث كانت البنية التحتية مدمرة كما هو الان في العراق والصعوبات التي واجهوها خلال الحرب وبعدها وهذا ايضا مشابه لما يحصل في العراق حاليا لاكن بفعل الجد والاصرار والعزيمة والايمان بروح النهضة والتغيير استطاعوا التغلب على الصعوبات وهذا ما ينقصنا فنحن بحاجة ماسة لزيادة الاهتمام بهذا المجال وادخاله في جميع جوانب الحياة وهذا الامر ليس مستحيل بل كل شيء ممكن ولكن بالعزيمة والايمان والعمل الجاد نستطيع تحقيق كل ما نطمح له وبذلك نكون قادرين على  بناء العراق ومستقبله بالشكل الذي يتمناه الجميع.

كافة الحقوق محفوظة لقسم تطوير الموارد البشرية 2011 - 2020